ما هو الاتقان؟

الاتقان : هو إجادة العمل بحيث يكون أكثر دقة وتفرّدا في كل تفاصيله.

ومن الاتقان تنطلق وترتبط ويتعزز مسارين تطبيقيين يهم القائد:

• المسار الشخصي: بحيث يسعى القائد لرفع مستوى جودة الحياة والعمل الذي يعشقه فيتفرد به. فالقائد بدون مهارات متميزة لن يتم اختياره وتنصيبه أو احترام جدارته في ميدان تخصصه.

• المسار القيادي: الاهتمام بأدوات الجودة والإبداع والتميز في العمل بحيث تعتمد المنظمة او الفريق على أرقى معايير الأداء والجودة في أداء الأعمال. فالشركة بدون خدمات أو منتجات متقنة لن تستطيع الاستمرار وكسب الأرباح.

الأثر

الإتقان هو الإتيان بالعمل على أحسن وجه، ويجب على المسلم أن يكون حريصاً على إتقان عمله؛ لأن الله مطلع عليه، قال تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة : 105].

وقال جلَّ جلاله: {فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا} [الكهف : 110]

والعمل الصالح لا يكون إلا متقناً، فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلًا أَنْ يُتْقِنَهُ” أخرجه أبو يعلي الموصلي في مسنده (7/249/رقم 4386)، وصححه الشيخ الألباني لكثرة شواهده، ينظر: سلسلة الأحاديث الصحيحة (3/106/رقم 1113).

ومن أهم الممارسات في القيادة والعمل والحياة

– حاسب نفسك دائماً فهذا من الإتقان واعمل وكأنك ترى الله فإن لم تكن تراه فهو يراك.

– إن كنت تقوم بعملٍ لأجل أحدهم فاعتبر بأن هذا العمل لأجلك وقم به بأحسن وجه وكأنه لك.. أحب لأخيك ما تحب لنفسك وأتقن عملك له كما تتقنه لنفسك.

– لا تتذمر أثناء عملك وتشتكي وتقبل النصائح من غيرك ومن لديه الخبرة.

– لا تقم بالاستهانة بعملك وعدم إعطائه حقه فقط لأجل أن تنهيه بسرعة وتحصل على المال! فذلك ليس من الإتقان ولن يبارك الله لك في مالك لأنه سيكون حراماً!

– ثق بنفسك وقم بدراسة خطط العمل بشكلٍ جيد قبل أن تقوم بتنفيذها.

– ابتغِ وجه الله دائماً في عملك.. فإن قمت بذلك لن تنهيه إلا على أكمل وجه وأنت ترجو رضا الله والأجر الكبير من عنده.

– ضع في حسبانك دائماً بأنك كما تدين تدان.. فإن أنت أحسنت في عملك سيأتيك من يحسن عمله لأجلك.. وإن لم تحسن عملك فلن تحصل على عملٍ متقنٍ من غيرك.

– قم بتدوين أعمالك اليومية وإنجازاتك حتى ولو فشلت بها أحياناً لتعود إليها لاحقاً وتتعلم من أخطائك.

– عندما تشعر باليأس وخوفك من عدم مقدرتك على إكمال العمل استرح قليلاً وفكر بأعمالك السابقة التي نجحت بها وبأنك تستطيع إنجاز هذا العمل على أكمل وجه أيضاً مستعيناً بالله.

– خذ بنصيحة زميلك في العمل وإن احتجت المساعدة فقم بطلبها ويمكنكَ أخذ رأي مدير عملك ونصيحته حتى تقوم بإنجاز العمل بأفضل شكلٍ ممكن وتزيد خبرتك.

– كن متحمساً دائماً للعمل واسعَ نحو الأفضل دائماً، وليكن هدفك تحقيق أحلامك واجعل من عملك أساساً لتحقيق ذلك.

عواقب ترك قيمة التميز

– ضعف جودة الأداء فتؤدي لضعف سمعتك الشخصية.

– ضعف جودة المنتجات أو الخدمات بحيث تخسر العملاء وبالتالي تكون معرضة للخسارة والانهيار.

جدارات ذات صلة

جودة الشخصية-التمكن في العمل – التميز في الأداء –جودة الانتاج –الإبداع والابتكار

تمارين ذاتية

– قيم شخصيتك / منتجك / إنجازاتك / واسأل نفسك كيف تكون أفضل؟

– اختر قدوات تسهم في رفع قدراتك لمستوى أعلى.

– طبق أداة المقارنة البناءة مع رواد مجالك بحيث تكتسب ممارساته بشكل دقيق وسريع.

– ابحث عن المعايير العالمية في مجال عملك أو تخصصك بحيث ترفع مستواك الحالي إلى المستوى العالمي.

– تأمل جوائز الجودة والتميّز ذات الصلة بمجالك واستكشف أسرار تميز الفائزين.